الحريف نيوز

الحريف نيوز : أخبار طازه ولعة نار

أطواق أمنية في بغداد لتأمين اجتماعات «التعاون والشراكة»
كورة

أطواق أمنية في بغداد لتأمين اجتماعات «التعاون والشراكة»

[ad_1]

أطواق أمنية في بغداد لتأمين اجتماعات «التعاون والشراكة»

«مكافحة الإرهاب» يلاحق بقايا «داعش» في مناطق مختلفة

الخميس – 17 محرم 1443 هـ – 26 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [
15612]

القوات العراقية تلاحق بقايا «داعش» (واع)

بغداد: فاضل النشمي

تتواصل وتيرة الإجراءات والترتيبات الأمنية التي تقوم بها السلطات العراقية لتأمين «مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة» المقرر انعقاده في العاصمة بغداد بعد غد السبت.
وفيما اعتبر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس (الأربعاء)، أن «مؤتمر بغداد سيكون تتويجاً لجهود العراق دبلوماسياً، وتأكيداً لحرص الحكومة على تطوير علاقات العراق الخارجية»، قال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي، لوكالة الأنباء الرسمية (واع)، إن «القوات الأمنية أكملت استعداداتها وأطواقها الأمنية والعمل على إعداد خطط كفيلة بأن تحمي الأهداف الحيوية». وأشار إلى أن «القوات الأمنية تقوم بإجراءات حيوية وكبيرة من حيث وضع الخطط لتأمين دواخل بغداد ومخارجها». وأضاف الخفاجي أن «العراق مقبل على مؤتمر دولي، وهو رسالة واضحة إلى العالم والمستثمرين بأنه بلد يتمتع باستقلالية وأجواء صالحة للاستثمار والبناء».
ويتوقع مشاركة زعماء دول جوار العراق، باستثناء سوريا، وهي: الأردن، والكويت، وتركيا، وإيران، والمملكة العربية السعودية، إضافة إلى مشاركة دول بعيدة مثل فرنسا ومصر وقطر والإمارات.
وفي سياق أمني آخر، أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، أمس (الأربعاء)، عن عمليات أمنية متفرقة نفّذها جهاز مكافحة الإرهاب في إطار جهوده المتواصلة بملاحقات بقايا تنظيم «داعش» التي ما زالت تشكل تهديداً على أمن البلاد. وذكر رسول، في بيان، أن «تشكيلات مكافحة الإرهاب نفذت واجبات نوعية في مُحافظات عدة قُتل فيها عناصر من (داعش) وأُلقي القبض على 7 آخرين». وأضاف أنه واستناداً إلى معلومات استخبارية من الجهاز «نفّذت طائرات القوة الجوية العراقية ضربة جوية أسفرت عن قتل عُنصرين إرهابيين يشغلان منصبين قياديين في عصابات (داعـش) الإرهابية بالقُرب من بحيرة نارين – في مُحافظة ديالى».
وطبقاً لبيان الناطق باسم القائد العام، فإن عمليات جهاز مُكافحة الإرهاب امتدت على رقعة واسعة في بغداد ومحافظات أخرى، حيث تمكن من «أربعة إرهابيين في مناطق الطارمية وأبو غريب وحي الفرات والرضوانية في بغداد». ونفذ كذلك عمليات متفرقة في «محافظات الأنبار ونينوى وكركوك، أسفرت عن إلقاء القبض على 3 إرهابيين».
ورغم العمليات العسكرية المتواصلة ضد تنظيم «داعش»، فإنه ما زال يشكل هاجساً أمنياً مقلقاً في البلاد، خاصة مع وجود بقاياه في المناطق الوعرة والبعيدة عن مراكز المدن وانطلاقه من هناك لتنفيذ أعماله المسلحة ضد القوات الأمنية، وقد نجح، الجمعة الماضية، في شن هجوم على قوات من «الحشد الشعبي» وتمكن من قتل ثلاثة من جنوده.
وفي محافظة نينوى، تمكنت الاستخبارات العسكرية، أمس، من إلقاء القبض على 4 مطلوبين وفق المادة 4 إرهاب، طبقاً لبيان خلية الإعلام الأمني الرسمية.
وتحدث بيان الخلية عن ورود «معلومات دقيقة إلى شعبة استخبارات الفرقة 15، أكدت وجود أربعة إرهابيين من المطلوبين للقضاء وفق المادة 4 إرهاب في قرى كركافر وسهل المانع بناحية زمار غربي نينوى وألقي القبض عليهم».


العراق


أخبار العراق



[ad_2]
أطواق أمنية في بغداد لتأمين اجتماعات «التعاون والشراكة»
[ad_1]

أطواق أمنية في بغداد لتأمين اجتماعات «التعاون والشراكة»

«مكافحة الإرهاب» يلاحق بقايا «داعش» في مناطق مختلفة

الخميس – 17 محرم 1443 هـ – 26 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [
15612]

القوات العراقية تلاحق بقايا «داعش» (واع)

بغداد: فاضل النشمي

تتواصل وتيرة الإجراءات والترتيبات الأمنية التي تقوم بها السلطات العراقية لتأمين «مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة» المقرر انعقاده في العاصمة بغداد بعد غد السبت.
وفيما اعتبر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أمس (الأربعاء)، أن «مؤتمر بغداد سيكون تتويجاً لجهود العراق دبلوماسياً، وتأكيداً لحرص الحكومة على تطوير علاقات العراق الخارجية»، قال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي، لوكالة الأنباء الرسمية (واع)، إن «القوات الأمنية أكملت استعداداتها وأطواقها الأمنية والعمل على إعداد خطط كفيلة بأن تحمي الأهداف الحيوية». وأشار إلى أن «القوات الأمنية تقوم بإجراءات حيوية وكبيرة من حيث وضع الخطط لتأمين دواخل بغداد ومخارجها». وأضاف الخفاجي أن «العراق مقبل على مؤتمر دولي، وهو رسالة واضحة إلى العالم والمستثمرين بأنه بلد يتمتع باستقلالية وأجواء صالحة للاستثمار والبناء».
ويتوقع مشاركة زعماء دول جوار العراق، باستثناء سوريا، وهي: الأردن، والكويت، وتركيا، وإيران، والمملكة العربية السعودية، إضافة إلى مشاركة دول بعيدة مثل فرنسا ومصر وقطر والإمارات.
وفي سياق أمني آخر، أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، أمس (الأربعاء)، عن عمليات أمنية متفرقة نفّذها جهاز مكافحة الإرهاب في إطار جهوده المتواصلة بملاحقات بقايا تنظيم «داعش» التي ما زالت تشكل تهديداً على أمن البلاد. وذكر رسول، في بيان، أن «تشكيلات مكافحة الإرهاب نفذت واجبات نوعية في مُحافظات عدة قُتل فيها عناصر من (داعش) وأُلقي القبض على 7 آخرين». وأضاف أنه واستناداً إلى معلومات استخبارية من الجهاز «نفّذت طائرات القوة الجوية العراقية ضربة جوية أسفرت عن قتل عُنصرين إرهابيين يشغلان منصبين قياديين في عصابات (داعـش) الإرهابية بالقُرب من بحيرة نارين – في مُحافظة ديالى».
وطبقاً لبيان الناطق باسم القائد العام، فإن عمليات جهاز مُكافحة الإرهاب امتدت على رقعة واسعة في بغداد ومحافظات أخرى، حيث تمكن من «أربعة إرهابيين في مناطق الطارمية وأبو غريب وحي الفرات والرضوانية في بغداد». ونفذ كذلك عمليات متفرقة في «محافظات الأنبار ونينوى وكركوك، أسفرت عن إلقاء القبض على 3 إرهابيين».
ورغم العمليات العسكرية المتواصلة ضد تنظيم «داعش»، فإنه ما زال يشكل هاجساً أمنياً مقلقاً في البلاد، خاصة مع وجود بقاياه في المناطق الوعرة والبعيدة عن مراكز المدن وانطلاقه من هناك لتنفيذ أعماله المسلحة ضد القوات الأمنية، وقد نجح، الجمعة الماضية، في شن هجوم على قوات من «الحشد الشعبي» وتمكن من قتل ثلاثة من جنوده.
وفي محافظة نينوى، تمكنت الاستخبارات العسكرية، أمس، من إلقاء القبض على 4 مطلوبين وفق المادة 4 إرهاب، طبقاً لبيان خلية الإعلام الأمني الرسمية.
وتحدث بيان الخلية عن ورود «معلومات دقيقة إلى شعبة استخبارات الفرقة 15، أكدت وجود أربعة إرهابيين من المطلوبين للقضاء وفق المادة 4 إرهاب في قرى كركافر وسهل المانع بناحية زمار غربي نينوى وألقي القبض عليهم».


العراق


أخبار العراق



[ad_2]
أطواق أمنية في بغداد لتأمين اجتماعات «التعاون والشراكة»
[ad_1]

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *