الحريف نيوز

الحريف نيوز : أخبار طازه ولعة نار

"ابني رجع حُضني".. سيدة تستغيث على "فيس بوك" لتنفيذ قرار ضم حضانة طفلها
حوادث

“ابني رجع حُضني”.. سيدة تستغيث على “فيس بوك” لتنفيذ قرار ضم حضانة طفلها

[ad_1]


03:25 م


الجمعة 10 سبتمبر 2021

كتب- علاء عمران:

كشفت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية، ملابسات مقطع فيديو الذي تم تداوله على إحدى صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” يتضمن مطالبة إحدى السيدات بتنفيذ قرار تسليمها نجلها.

بالفحص تبين أنه تم إخطار قسم شرطة عين شمس بمديرية أمن القاهرة بالقرار الصادر من النيابة العامة بشأن الانتقال رفقة معاون تنفيذ المحكمة لتنفيذ قرارها في دعوى منازعة حضانة، وتسليم (الطفل – 3 سنوات) لوالدته (ربة منزل “القائمة بنشر مقطع الفيديو المشار إليه”، مقيمة بدائرة القسم)، وقد تعذر تنفيذ القرار المشار إليه لعدم تواجد الطفل رفقة والده بمحل سكنه.

بإجراء التحريات وجمع المعلومات أمكن تحديد مكان تواجد الطفل وتبين أنه متواجد رفقة (عمته، مقيمة بدائرة القسم).

عقب تقنين الإجراءات تم الانتقال رفقة معاون التنفيذ، وتم تنفيذ القرار المشار إليه بتسليم الطفل لوالدته، دون حدوث ثمة تداعيات.

[ad_2]
“ابني رجع حُضني”.. سيدة تستغيث على “فيس بوك” لتنفيذ قرار ضم حضانة طفلها
[ad_1]


03:25 م


الجمعة 10 سبتمبر 2021

كتب- علاء عمران:

كشفت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية، ملابسات مقطع فيديو الذي تم تداوله على إحدى صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” يتضمن مطالبة إحدى السيدات بتنفيذ قرار تسليمها نجلها.

بالفحص تبين أنه تم إخطار قسم شرطة عين شمس بمديرية أمن القاهرة بالقرار الصادر من النيابة العامة بشأن الانتقال رفقة معاون تنفيذ المحكمة لتنفيذ قرارها في دعوى منازعة حضانة، وتسليم (الطفل – 3 سنوات) لوالدته (ربة منزل “القائمة بنشر مقطع الفيديو المشار إليه”، مقيمة بدائرة القسم)، وقد تعذر تنفيذ القرار المشار إليه لعدم تواجد الطفل رفقة والده بمحل سكنه.

بإجراء التحريات وجمع المعلومات أمكن تحديد مكان تواجد الطفل وتبين أنه متواجد رفقة (عمته، مقيمة بدائرة القسم).

عقب تقنين الإجراءات تم الانتقال رفقة معاون التنفيذ، وتم تنفيذ القرار المشار إليه بتسليم الطفل لوالدته، دون حدوث ثمة تداعيات.

[ad_2]
“ابني رجع حُضني”.. سيدة تستغيث على “فيس بوك” لتنفيذ قرار ضم حضانة طفلها
[ad_1]

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *