الحريف نيوز

الحريف نيوز : أخبار طازه ولعة نار

الرئيس الإسرائيلي يعتبر العنف في المجتمع العربي «إرهاباً مدنياً»
كورة

الرئيس الإسرائيلي يعتبر العنف في المجتمع العربي «إرهاباً مدنياً»

[ad_1]

الرئيس الإسرائيلي يعتبر العنف في المجتمع العربي «إرهاباً مدنياً»

خلال افتتاحه أعمال مؤتمر القضاء السنوي العاشر

الجمعة – 25 محرم 1443 هـ – 03 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [
15620]

الرئيس الإسرائيلي هرتسوغ (إ.ب.أ)

تل أبيب: «الشرق الأوسط»

هاجم الرئيس الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ، تفاقم ظاهرة العنف في المجتمع العربي والتي حصدت حتى يوم أمس الخميس، 78 ضحية، واعتبرها «إرهابا مدنيا يهدد أمن إسرائيل برمتها».
وقال يتسحاق هرتسوغ، خلال افتتاحه أعمال مؤتمر القضاء السنوي العاشر الذي تعقده نقابة المحامين الإسرائيلية، في مدينة تل أبيب، أمس، إنه «مذهول وقلق إزاء ما يحدث من أعمال عنف في المجتمع العربي»، مضيفا أن تلك الجرائم التي يقتل فيها العشرات ويصاب المئات في كل سنة، «ليست آفة فحسب، بل تعد إرهابا مدنيا بكل ما يحمله هذا المصطلح من معنى».
وروى أنه يتابع منذ فترة طويلة أحداث العنف وموجة القتل البشعة، التي تضرب إسرائيل عامة والمجتمع العربي خاصةً، ويصاب بالذهول، فلا يكاد يمر يوم إلا وأسمع نبأ مقتل شخص هنا وامرأة هناك. وهذه الجرائم تطال مختلف الأعمار وتضرب مناطق مختلفة، وقد بات من المحال الاستمرار في العيش في ظل وضع كهذا في إسرائيل، بينما تتغنى بأنها دولة سليمة.
وانتقد الرئيس هرتسوغ المحاولات التي تهدف إلى تحجيم هول أعمال القتل والجريمة، مثل اعتبارها، «ثقافة عربية» و«تقاليد عربية» و«صراعات بين حمائل وعائلات»، أو «حرب عصابات بين منظمات الإجرام»، أو التعبير الاستفزازي بشكل خاص الذي يستخدمونه عندما يتحدثون عن «القتل على خلفية شرف العائلة». وقال بأن هذه المصطلحات تساهم في وضع عراقيل أمام المساعي المبذولة لصد هذه الآفة. مشددا على «أنها إرهاب مدني ويجب محاربته دون هوادة، مثلما نحارب كل إرهاب ونعلن عن حالة طوارئ تمكننا من تصفية الجريمة».
يذكر أن الحكومة الإسرائيلية وضعت خطة تفصيلية لمكافحة العنف والجريمة في المجتمع العربي (فلسطينيي 48)، خصصت لتنفيذها مليار شيكل (333 مليون دولار). وأعلنت الشرطة عن سلسلة إجراءات لتنفيذ الخطة، بينها إقامة نقاط شرطة جديدة في البلدات العربية، وزيادة 1600 ملاك جديد للشرطة من بين صفوف العرب أنفسهم، ورفع التوعية في المدارس والإعلام لأخطار هذه الظاهرة، وتشكيل فريق خاص لمعالجة المخالفات الاقتصادية ورأس المال الأسود. كما تم تأسيس دائرة خاصةً في الشرطة لمكافحة العنف عند العرب، بقيادة اللواء جمال حكروش، وهو عربي من مدينة كفر كنا.
حكروش أدلى، أمس، بتصريحات لموقع «كل العرب»، ومقره الناصرة، قال فيها، إن جرائم القتل عند العرب تصل إلى نسبة 70 في المائة من جرائم القتل عموما في إسرائيل، مع أنهم يشكلون 20 في المائة فقط من السكان. وهذه مصيبة كبرى، نتحمل كلنا مسؤوليتها، يهودا وعربا، شرطة ومدنيين، مسؤولين وشعبا. إنه أشبه ما يكون مرضاً من واجبنا معالجته جذريا. وتابع ان، شرطة إسرائيل تتحمل مسؤولية كبرى، لكنها ليست الوحيدة التي تتحمل المسؤولية، فهناك ثلاثة عناصر عليها العمل من أجل إضعاف عصابات الإجرام والقضاء على هذه الظاهرة، وهي، الشرطة، الدولة، والمجتمع العربي.
وقال اللواء حكروش، إن «المجتمع العربي ليس عنيفا بل يعاني من ظاهرة العنف. وأنا أفهم هذا المجتمع لأنني جزء منه، فلا أطلب منه مساعدة الشرطة بل اطالبه بعدم عرقلة عملنا». وأكد أن مصادر الأسلحة التي تستخدم للعنف عند العرب، هي الجيش الإسرائيلي، والتهريب عبر الحدود مع مصر أو الأردن، أو مصانع بدائية في الضفة الغربية. ووعد حكروش بالسيطرة على الأوضاع وإعادة الأمن والأمان للمواطنين خلال وقت قصير.


اسرائيل


شؤون فلسطينية داخلية



[ad_2]
الرئيس الإسرائيلي يعتبر العنف في المجتمع العربي «إرهاباً مدنياً»
[ad_1]

الرئيس الإسرائيلي يعتبر العنف في المجتمع العربي «إرهاباً مدنياً»

خلال افتتاحه أعمال مؤتمر القضاء السنوي العاشر

الجمعة – 25 محرم 1443 هـ – 03 سبتمبر 2021 مـ رقم العدد [
15620]

الرئيس الإسرائيلي هرتسوغ (إ.ب.أ)

تل أبيب: «الشرق الأوسط»

هاجم الرئيس الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ، تفاقم ظاهرة العنف في المجتمع العربي والتي حصدت حتى يوم أمس الخميس، 78 ضحية، واعتبرها «إرهابا مدنيا يهدد أمن إسرائيل برمتها».
وقال يتسحاق هرتسوغ، خلال افتتاحه أعمال مؤتمر القضاء السنوي العاشر الذي تعقده نقابة المحامين الإسرائيلية، في مدينة تل أبيب، أمس، إنه «مذهول وقلق إزاء ما يحدث من أعمال عنف في المجتمع العربي»، مضيفا أن تلك الجرائم التي يقتل فيها العشرات ويصاب المئات في كل سنة، «ليست آفة فحسب، بل تعد إرهابا مدنيا بكل ما يحمله هذا المصطلح من معنى».
وروى أنه يتابع منذ فترة طويلة أحداث العنف وموجة القتل البشعة، التي تضرب إسرائيل عامة والمجتمع العربي خاصةً، ويصاب بالذهول، فلا يكاد يمر يوم إلا وأسمع نبأ مقتل شخص هنا وامرأة هناك. وهذه الجرائم تطال مختلف الأعمار وتضرب مناطق مختلفة، وقد بات من المحال الاستمرار في العيش في ظل وضع كهذا في إسرائيل، بينما تتغنى بأنها دولة سليمة.
وانتقد الرئيس هرتسوغ المحاولات التي تهدف إلى تحجيم هول أعمال القتل والجريمة، مثل اعتبارها، «ثقافة عربية» و«تقاليد عربية» و«صراعات بين حمائل وعائلات»، أو «حرب عصابات بين منظمات الإجرام»، أو التعبير الاستفزازي بشكل خاص الذي يستخدمونه عندما يتحدثون عن «القتل على خلفية شرف العائلة». وقال بأن هذه المصطلحات تساهم في وضع عراقيل أمام المساعي المبذولة لصد هذه الآفة. مشددا على «أنها إرهاب مدني ويجب محاربته دون هوادة، مثلما نحارب كل إرهاب ونعلن عن حالة طوارئ تمكننا من تصفية الجريمة».
يذكر أن الحكومة الإسرائيلية وضعت خطة تفصيلية لمكافحة العنف والجريمة في المجتمع العربي (فلسطينيي 48)، خصصت لتنفيذها مليار شيكل (333 مليون دولار). وأعلنت الشرطة عن سلسلة إجراءات لتنفيذ الخطة، بينها إقامة نقاط شرطة جديدة في البلدات العربية، وزيادة 1600 ملاك جديد للشرطة من بين صفوف العرب أنفسهم، ورفع التوعية في المدارس والإعلام لأخطار هذه الظاهرة، وتشكيل فريق خاص لمعالجة المخالفات الاقتصادية ورأس المال الأسود. كما تم تأسيس دائرة خاصةً في الشرطة لمكافحة العنف عند العرب، بقيادة اللواء جمال حكروش، وهو عربي من مدينة كفر كنا.
حكروش أدلى، أمس، بتصريحات لموقع «كل العرب»، ومقره الناصرة، قال فيها، إن جرائم القتل عند العرب تصل إلى نسبة 70 في المائة من جرائم القتل عموما في إسرائيل، مع أنهم يشكلون 20 في المائة فقط من السكان. وهذه مصيبة كبرى، نتحمل كلنا مسؤوليتها، يهودا وعربا، شرطة ومدنيين، مسؤولين وشعبا. إنه أشبه ما يكون مرضاً من واجبنا معالجته جذريا. وتابع ان، شرطة إسرائيل تتحمل مسؤولية كبرى، لكنها ليست الوحيدة التي تتحمل المسؤولية، فهناك ثلاثة عناصر عليها العمل من أجل إضعاف عصابات الإجرام والقضاء على هذه الظاهرة، وهي، الشرطة، الدولة، والمجتمع العربي.
وقال اللواء حكروش، إن «المجتمع العربي ليس عنيفا بل يعاني من ظاهرة العنف. وأنا أفهم هذا المجتمع لأنني جزء منه، فلا أطلب منه مساعدة الشرطة بل اطالبه بعدم عرقلة عملنا». وأكد أن مصادر الأسلحة التي تستخدم للعنف عند العرب، هي الجيش الإسرائيلي، والتهريب عبر الحدود مع مصر أو الأردن، أو مصانع بدائية في الضفة الغربية. ووعد حكروش بالسيطرة على الأوضاع وإعادة الأمن والأمان للمواطنين خلال وقت قصير.


اسرائيل


شؤون فلسطينية داخلية



[ad_2]
الرئيس الإسرائيلي يعتبر العنف في المجتمع العربي «إرهاباً مدنياً»
[ad_1]

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *