الحريف نيوز

الحريف نيوز : أخبار طازه ولعة نار

الطفلة خديجة ضحية الاهمال الطبي
أخبار حوادث

الطفلة خديجة دخلت لإجراء عملية «اللوز» خرجت جثة هامدة: عايزين حق بنتنا

[ad_1]

علاقات و مجتمع

طفلة في عمر الزهور، علق والداها عليها الأمنيات والطموحات، إلا أن كل ذلك انتهى بخطأ طبي أوقف حياة أسرة الطفلة، لم تتوقع أن إصابتها بـ«اللوز» ستكتب نهايتها، فرغبت أن تجري لها الجراحة البسيطة مثل بقية أقرانها لتتمتع بالصحة والعافية، إلا أنها وقعت ضحية خطأ أحد الأطباء حتى تبدأ رحلة أسرتها لإعادة حقها بعد أن وافتها المنية، دون أن تستمتع بطفولتها.

رحلت الطفلة خديجة، 8 سنوات، تاركة حزن في قلب أسرتها لا يمكن وصفه، لتكتب العملية التي أجرتها الأسبوع الماضي على يد أحد الأطباء بمحافظة قنا نهايتها، بعد دخول الطفلة في غيبوبة وتنقل إلى مستشفى قنا الجامعي، في محاولة لإنقاذها بعد تدهور حالتها الصحية، وانقطاع النفس والنبض بشكل مفاجىء.

«خديجة» تجري عملية اللوز حتى تواجه مصيرها المحتوم

محاولات عديدة نفذتها أسرتها لإنقاذها بعد الدخول في غيبوبة أسبوع كامل ونقلها إلى المستشفى، لكن دون جدوى؛ إذ كتب القدر نهاية قصتها بالوفاة المفاجئة.

يروي «ممدوح محمد موسى»، خال الطفلة، ما حدث معها بعد الخروج من عملية اللوز التي أجراها أحد الأطباء في عيادته الخاصة: «بعد أسبوع خديجة اتوفت النهاردة وجه في تقرير المستشفى إصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية وتوقف عضلة القلب نتيجة التهاب رئوي حاد وفشل في وظائف التنفس نتيجة التهاب رئوي حاد، وتم عمل إنعاش قلبي رئوي» حسب حديثه لـ«هُن».

خال الطفلة: محتاجين حق بنتنا يرجع 

انطفأت ابتسامة أسرة الطفلة بعد وفاتها في رحلة البحث عن محاولة إعادة حق الطفلة التي راحت ضحية خطأ طبي من أحد الأطباء: «البنت كانت بتعمل عملية اللوز مين يتحمل الوجع اللي احنا حاسين بيه دلوقتي، محتاجين حق بنتنا يرجع».



[ad_2]
الطفلة خديجة دخلت لإجراء عملية «اللوز» خرجت جثة هامدة: عايزين حق بنتنا
[ad_1]

علاقات و مجتمع

الطفلة خديجة ضحية الاهمال الطبي

طفلة في عمر الزهور، علق والداها عليها الأمنيات والطموحات، إلا أن كل ذلك انتهى بخطأ طبي أوقف حياة أسرة الطفلة، لم تتوقع أن إصابتها بـ«اللوز» ستكتب نهايتها، فرغبت أن تجري لها الجراحة البسيطة مثل بقية أقرانها لتتمتع بالصحة والعافية، إلا أنها وقعت ضحية خطأ أحد الأطباء حتى تبدأ رحلة أسرتها لإعادة حقها بعد أن وافتها المنية، دون أن تستمتع بطفولتها.

رحلت الطفلة خديجة، 8 سنوات، تاركة حزن في قلب أسرتها لا يمكن وصفه، لتكتب العملية التي أجرتها الأسبوع الماضي على يد أحد الأطباء بمحافظة قنا نهايتها، بعد دخول الطفلة في غيبوبة وتنقل إلى مستشفى قنا الجامعي، في محاولة لإنقاذها بعد تدهور حالتها الصحية، وانقطاع النفس والنبض بشكل مفاجىء.

«خديجة» تجري عملية اللوز حتى تواجه مصيرها المحتوم

محاولات عديدة نفذتها أسرتها لإنقاذها بعد الدخول في غيبوبة أسبوع كامل ونقلها إلى المستشفى، لكن دون جدوى؛ إذ كتب القدر نهاية قصتها بالوفاة المفاجئة.

يروي «ممدوح محمد موسى»، خال الطفلة، ما حدث معها بعد الخروج من عملية اللوز التي أجراها أحد الأطباء في عيادته الخاصة: «بعد أسبوع خديجة اتوفت النهاردة وجه في تقرير المستشفى إصابتها بهبوط حاد في الدورة الدموية وتوقف عضلة القلب نتيجة التهاب رئوي حاد وفشل في وظائف التنفس نتيجة التهاب رئوي حاد، وتم عمل إنعاش قلبي رئوي» حسب حديثه لـ«هُن».

خال الطفلة: محتاجين حق بنتنا يرجع 

انطفأت ابتسامة أسرة الطفلة بعد وفاتها في رحلة البحث عن محاولة إعادة حق الطفلة التي راحت ضحية خطأ طبي من أحد الأطباء: «البنت كانت بتعمل عملية اللوز مين يتحمل الوجع اللي احنا حاسين بيه دلوقتي، محتاجين حق بنتنا يرجع».



[ad_2]
الطفلة خديجة دخلت لإجراء عملية «اللوز» خرجت جثة هامدة: عايزين حق بنتنا
[ad_1]

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *