الحريف نيوز

الحريف نيوز : أخبار طازه ولعة نار

العاهل الأردني: أمن العراق من أمننا
كورة

العاهل الأردني: أمن العراق من أمننا

[ad_1]

العاهل الأردني: أمن العراق من أمننا

الأحد – 20 محرم 1443 هـ – 29 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [
15615]

الملك عبدالله يلقي كلمته (أ.ف.ب)

بغداد: «الشرق الأوسط»

شدد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في كلمته بالمؤتمر على أهمية دور العراق في المنطقة حيث قال: ««إن اجتماعنا في هذا المؤتمر اليوم دليل على دور العراق المركزي في بناء الجسور وتعزيز الحوار الإقليمي والدولي من خلال تبني سياسة التوازن والانفتاح».
وأضاف الملك عبد الله الثاني «كما أن لقاءنا اليوم يعكس حرصنا جميعاً لسيادة القانون ووحدة أراضيه ودعم العراق العزيز في مسيرته نحو المزيد من التقدم والتنمية والازدهار» وأوضح «أن العراق ومنذ عقود يعمل بجد لترسيخ دولة الدستور والقانون والمؤسسات القادرة على مواصلة التقدم وتحقيق آمال شعبه وتطلعاته». وأكمل قائلاً: «إن دعم العراق في هذه الجهود هو أولوية لدى الجميع وهنا نعرب شكرنا ودعمنا للحكومة العراقية في محاربة التطرف والإرهاب». وأكد «أن أمن واستقرار العراق هو من أمننا واستقرارنا جميعاً وازدهاره من ازدهارنا فالعراق القوي يشكل ركيزة التكامل الاقتصادي الإقليمي». وأردف: «يأتي انعقاد هذا المؤتمر في وقت دقيق يشهد فيه العالم الكثير من التطورات السياسية والأمنية والاقتصادية التي سلطت الضوء على طبيعة الأزمات والتحديات العابرة للحدود مثل نقص الأمن الغذائي وتبعات وباء (كورونا)»، وأوضح أن هذه العقبات لا يمكن تجاوزها من دون «إيجاد أرضية مشتركة تقرب وجهات النظر وتؤسس لحوار جاد وتعزز سبل التعاون والشراكة لمواجهتها».
وختم العاهل الأردني كلمته قائلاً: «أجدد شكري للحكومة العراقية وللأخ العزيز رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي على جهودهم في تحقيق المزيد من التعاون والتشجيع على الحوار الذي يخدم مصالح شعوبنا والمنطقة».


العراق


أخبار العراق



[ad_2]
العاهل الأردني: أمن العراق من أمننا
[ad_1]

العاهل الأردني: أمن العراق من أمننا

الأحد – 20 محرم 1443 هـ – 29 أغسطس 2021 مـ رقم العدد [
15615]

الملك عبدالله يلقي كلمته (أ.ف.ب)

بغداد: «الشرق الأوسط»

شدد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في كلمته بالمؤتمر على أهمية دور العراق في المنطقة حيث قال: ««إن اجتماعنا في هذا المؤتمر اليوم دليل على دور العراق المركزي في بناء الجسور وتعزيز الحوار الإقليمي والدولي من خلال تبني سياسة التوازن والانفتاح».
وأضاف الملك عبد الله الثاني «كما أن لقاءنا اليوم يعكس حرصنا جميعاً لسيادة القانون ووحدة أراضيه ودعم العراق العزيز في مسيرته نحو المزيد من التقدم والتنمية والازدهار» وأوضح «أن العراق ومنذ عقود يعمل بجد لترسيخ دولة الدستور والقانون والمؤسسات القادرة على مواصلة التقدم وتحقيق آمال شعبه وتطلعاته». وأكمل قائلاً: «إن دعم العراق في هذه الجهود هو أولوية لدى الجميع وهنا نعرب شكرنا ودعمنا للحكومة العراقية في محاربة التطرف والإرهاب». وأكد «أن أمن واستقرار العراق هو من أمننا واستقرارنا جميعاً وازدهاره من ازدهارنا فالعراق القوي يشكل ركيزة التكامل الاقتصادي الإقليمي». وأردف: «يأتي انعقاد هذا المؤتمر في وقت دقيق يشهد فيه العالم الكثير من التطورات السياسية والأمنية والاقتصادية التي سلطت الضوء على طبيعة الأزمات والتحديات العابرة للحدود مثل نقص الأمن الغذائي وتبعات وباء (كورونا)»، وأوضح أن هذه العقبات لا يمكن تجاوزها من دون «إيجاد أرضية مشتركة تقرب وجهات النظر وتؤسس لحوار جاد وتعزز سبل التعاون والشراكة لمواجهتها».
وختم العاهل الأردني كلمته قائلاً: «أجدد شكري للحكومة العراقية وللأخ العزيز رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي على جهودهم في تحقيق المزيد من التعاون والتشجيع على الحوار الذي يخدم مصالح شعوبنا والمنطقة».


العراق


أخبار العراق



[ad_2]
العاهل الأردني: أمن العراق من أمننا
[ad_1]

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *