الحريف نيوز

الحريف نيوز : أخبار طازه ولعة نار

اليوم.. الحكم في دعوى تشكيل لجنة لإدارة اتحاد كتاب مصر
حوادث

اليوم.. الحكم في دعوى تشكيل لجنة لإدارة اتحاد كتاب مصر

[ad_1]


01:00 ص


الأحد 29 أغسطس 2021

كتب – طارق سمير:

تصدر الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري، اليوم الأحد، برئاسة المستشار فتحي توفيق، الحكم في الدعوى رقم ٣٦٨٥١ لسنة ٧٤ق التي رفعها محمد حامد سالم المحامي وكيلا عن الكاتب محمد حسن إبراهيم وشهرته محمد العون طالب فيها بتشكيل لجنة لإدارة النقابة العامة لإتحاد كتاب مصر لحين إجراء انتخابات التجديد النصفي لأعضاء مجلس الإدارة.

وأقيمت الدعوى بسبب انتهاء مدة مجلس إدارة النقابة الحالي برئاسة علاء عبد الهادي منذ أكثر من سنة، وامتناعه عن إجراء الإنتخابات في موعدها المقرر ٢٠ مارس ٢٠٢٠ دون صدور قرار بذلك من رئيس اللجنة القضائية المختصة بالإشراف على انتخابات اتحاد كتاب مصر، ومرور أكثر من سنة على انتهاء ولاية مجلس الإدارة برئاسة علاء عبد الهادي واستمراره بالمخالفة للقانون بزعم تسيير الأعمال الأمر الذي أدي إلى إلحاق أضرار جسيمة باتحاد كتاب مصر وأعضاء الجمعية العمومية للاتحاد خلال تلك الفترة بسبب تعطيل إجراء الانتخابات.

[ad_2]
اليوم.. الحكم في دعوى تشكيل لجنة لإدارة اتحاد كتاب مصر
[ad_1]


01:00 ص


الأحد 29 أغسطس 2021

كتب – طارق سمير:

تصدر الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري، اليوم الأحد، برئاسة المستشار فتحي توفيق، الحكم في الدعوى رقم ٣٦٨٥١ لسنة ٧٤ق التي رفعها محمد حامد سالم المحامي وكيلا عن الكاتب محمد حسن إبراهيم وشهرته محمد العون طالب فيها بتشكيل لجنة لإدارة النقابة العامة لإتحاد كتاب مصر لحين إجراء انتخابات التجديد النصفي لأعضاء مجلس الإدارة.

وأقيمت الدعوى بسبب انتهاء مدة مجلس إدارة النقابة الحالي برئاسة علاء عبد الهادي منذ أكثر من سنة، وامتناعه عن إجراء الإنتخابات في موعدها المقرر ٢٠ مارس ٢٠٢٠ دون صدور قرار بذلك من رئيس اللجنة القضائية المختصة بالإشراف على انتخابات اتحاد كتاب مصر، ومرور أكثر من سنة على انتهاء ولاية مجلس الإدارة برئاسة علاء عبد الهادي واستمراره بالمخالفة للقانون بزعم تسيير الأعمال الأمر الذي أدي إلى إلحاق أضرار جسيمة باتحاد كتاب مصر وأعضاء الجمعية العمومية للاتحاد خلال تلك الفترة بسبب تعطيل إجراء الانتخابات.

[ad_2]
اليوم.. الحكم في دعوى تشكيل لجنة لإدارة اتحاد كتاب مصر
[ad_1]

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *