الحريف نيوز

الحريف نيوز : أخبار طازه ولعة نار

بسمة بشاي
أخبار حوادث

سيدة المطار تكشف تعرضها لواقعة تحرش قديمة قبل 10 أعوام: «مد إيده وعيطت» (فيديو)

[ad_1]

علاقات و مجتمع

كشفت بسمة بشاي، التي عرفت إعلاميا، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي بسيدة المطار، عن تعرضها لواقعة تحرش قديمة، قبل الواقعة الأخيرة التي حصلت فيها على حكم بحبس المتحرش 3 سنوات، مشيرة إلى أن الواقعة الأولى تعود إلى ما قبل أسبوعين من أحداث ثورة يناير 2011، حيث كانت تعمل حينها مترجمة لبعض الفرنسيين، خلال تواجدهم بالقاهرة، وتفاجأت وهي تؤدي عملها بأن أحدا ما تحرش بها جسديا.

وقالت «بسمة»، خلال استضافتها بحلقة اليوم «السبت»، من برنامج «الستات ما يعرفوش يكدبوا»، المذاع على شاشة cbc، وتقدمه الإعلاميات مفيدة شيحة ومنى عبد الغني وسهير جودة: «وأنا واقفة، فيه حد تحرش بيا بمد الأيد، وكان عندي وقتها 19 سنة، فاتخضيت أوي ووقفت مكاني وقعدت أعيط، وده كل اللي عملته».

وأعربت سيدة المطار، عن أنها شعرت بغضب كبير بداخلها بعد هذه الواقعة، خاصة أن هناك ناس كثيرة كانت متواجدة في الشارع حينها، وشاهدت ذلك ولم يفعل أحد منهم أي شيء.

وتعرضت بسمة بشاي، مؤخرا لواقعة تصويرها بدون علمها من قبل أحد موظفي مطار القاهرة، خلال تواجدها بالمطار أثناء عودتها من لبنان، قبل أن تلاحظ  ما يفعله الموظف وتشتبك معه هي وزوجها وصديقتها وزوج صديقتها، لتحصل على هذه الصور، متهمة هذا الموظف بالتحرش بها.

وأثارت الواقعة الأخيرة، جدلا كبيرا، بعدما خرجت بسمة بشاي لتكشف عن تفاصيلها، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حتى انتهى الأمر بحكم بمعاقبة موظف المطار المتهم بواقعة التحرش تلك، بالحبس 3 سنوات مع الشغل والنفاذ، وتغريمه 20 ألف جنيه، بتهمة انتهاك حرمة الحياة الخاصة للمجني عليها.

وتعليقا على ذلك أوضحت «بسمة»، أنها حظت باهتمام كبير من النيابة، خلال التحقيق بهذه الواقعة، معربة عن سعادتها بسرعة القضاء المصري في معاقبة هذا الرجل، آملة أن يكون هذا الحكم رادع لأي متحرش آخر.



[ad_2]
سيدة المطار تكشف تعرضها لواقعة تحرش قديمة قبل 10 أعوام: «مد إيده وعيطت» (فيديو)
[ad_1]

علاقات و مجتمع

بسمة بشاي

كشفت بسمة بشاي، التي عرفت إعلاميا، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي بسيدة المطار، عن تعرضها لواقعة تحرش قديمة، قبل الواقعة الأخيرة التي حصلت فيها على حكم بحبس المتحرش 3 سنوات، مشيرة إلى أن الواقعة الأولى تعود إلى ما قبل أسبوعين من أحداث ثورة يناير 2011، حيث كانت تعمل حينها مترجمة لبعض الفرنسيين، خلال تواجدهم بالقاهرة، وتفاجأت وهي تؤدي عملها بأن أحدا ما تحرش بها جسديا.

وقالت «بسمة»، خلال استضافتها بحلقة اليوم «السبت»، من برنامج «الستات ما يعرفوش يكدبوا»، المذاع على شاشة cbc، وتقدمه الإعلاميات مفيدة شيحة ومنى عبد الغني وسهير جودة: «وأنا واقفة، فيه حد تحرش بيا بمد الأيد، وكان عندي وقتها 19 سنة، فاتخضيت أوي ووقفت مكاني وقعدت أعيط، وده كل اللي عملته».

وأعربت سيدة المطار، عن أنها شعرت بغضب كبير بداخلها بعد هذه الواقعة، خاصة أن هناك ناس كثيرة كانت متواجدة في الشارع حينها، وشاهدت ذلك ولم يفعل أحد منهم أي شيء.

وتعرضت بسمة بشاي، مؤخرا لواقعة تصويرها بدون علمها من قبل أحد موظفي مطار القاهرة، خلال تواجدها بالمطار أثناء عودتها من لبنان، قبل أن تلاحظ  ما يفعله الموظف وتشتبك معه هي وزوجها وصديقتها وزوج صديقتها، لتحصل على هذه الصور، متهمة هذا الموظف بالتحرش بها.

وأثارت الواقعة الأخيرة، جدلا كبيرا، بعدما خرجت بسمة بشاي لتكشف عن تفاصيلها، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حتى انتهى الأمر بحكم بمعاقبة موظف المطار المتهم بواقعة التحرش تلك، بالحبس 3 سنوات مع الشغل والنفاذ، وتغريمه 20 ألف جنيه، بتهمة انتهاك حرمة الحياة الخاصة للمجني عليها.

وتعليقا على ذلك أوضحت «بسمة»، أنها حظت باهتمام كبير من النيابة، خلال التحقيق بهذه الواقعة، معربة عن سعادتها بسرعة القضاء المصري في معاقبة هذا الرجل، آملة أن يكون هذا الحكم رادع لأي متحرش آخر.



[ad_2]
سيدة المطار تكشف تعرضها لواقعة تحرش قديمة قبل 10 أعوام: «مد إيده وعيطت» (فيديو)
[ad_1]

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *