الحريف نيوز

الحريف نيوز : أخبار طازه ولعة نار

"صابر" يطلب زوجته في بيت الطاعة: "هربت من البيت عشان الناموس"
حوادث

“صابر” يطلب زوجته في بيت الطاعة: “هربت من البيت عشان الناموس”

[ad_1]


08:00 ص


الإثنين 30 أغسطس 2021

كتبت- فاطمة عادل:

أقام “صابر. م” دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة في التجمع الخامس، يطالب فيها بعودة زوجته لمنزل الزوجية، مبررًا طلبه: “بتقولي البيت مليان ناموس ودبان ومش قادرة أعيش فيه”.

يقول “صابر” 30 سنة، سائق تاكسي: تزوجت منذ 4 أشهر من “سيدة. م” 22 سنة، ربة منزل، زواجًا تقليديَّا، عن طريق أحد الأقارب، “كل الناس قالت بلاش.. بس أنا حبيتها من أول ما شوفتها”.

يُضيف الزوج: منذ اليوم الأول بالخطوبة أأحاول التعرف على شخصيتها، فهي دائمًا ما تظهر أمامي بكل صفاتها المميزة، إلا أن سرعان ما تغيرت تلك الصفات عقب الزواج وأصبح تفكيرها فقط في السكن بجوار أسرتها.

أضاف “صابر”: زوجتي خلال فترة معيشتها معي لا تتحدث إلا عن البحث عن شقة جديدة تجاور أسرتها، فهي لا تريد الجلوس بمنزلنا، “بتصحى من النوم تروح عند أهلها وترجع الساعة 12 بالليل.. وبتقول الشقة فيها ناموس”.

أشار الزوج: تحدثت مع زوجتي أكثر من مرة للتخلي عن هذه الفكرة “لسه متجوزين والشقة جديدة”، لكنها رفضت الحديث ولم تغير من تفكيرها، فقمت بضربها وفرت هاربة إلى منزل والدها، ولا تريد العودة رغم محاولات الصلح العديدة.

يختتم الزوج: لم أجد أي طريقة للصلح فقررت اللجوء إلى محكمة الأسرة لردها إلى بيت الطاعة، وقد حملت الدعوى رقم 26 لسنة 2020، ولا تزال منظورة أمام المحكمة لم يتم الفصل بها.

[ad_2]
“صابر” يطلب زوجته في بيت الطاعة: “هربت من البيت عشان الناموس”
[ad_1]


08:00 ص


الإثنين 30 أغسطس 2021

كتبت- فاطمة عادل:

أقام “صابر. م” دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة في التجمع الخامس، يطالب فيها بعودة زوجته لمنزل الزوجية، مبررًا طلبه: “بتقولي البيت مليان ناموس ودبان ومش قادرة أعيش فيه”.

يقول “صابر” 30 سنة، سائق تاكسي: تزوجت منذ 4 أشهر من “سيدة. م” 22 سنة، ربة منزل، زواجًا تقليديَّا، عن طريق أحد الأقارب، “كل الناس قالت بلاش.. بس أنا حبيتها من أول ما شوفتها”.

يُضيف الزوج: منذ اليوم الأول بالخطوبة أأحاول التعرف على شخصيتها، فهي دائمًا ما تظهر أمامي بكل صفاتها المميزة، إلا أن سرعان ما تغيرت تلك الصفات عقب الزواج وأصبح تفكيرها فقط في السكن بجوار أسرتها.

أضاف “صابر”: زوجتي خلال فترة معيشتها معي لا تتحدث إلا عن البحث عن شقة جديدة تجاور أسرتها، فهي لا تريد الجلوس بمنزلنا، “بتصحى من النوم تروح عند أهلها وترجع الساعة 12 بالليل.. وبتقول الشقة فيها ناموس”.

أشار الزوج: تحدثت مع زوجتي أكثر من مرة للتخلي عن هذه الفكرة “لسه متجوزين والشقة جديدة”، لكنها رفضت الحديث ولم تغير من تفكيرها، فقمت بضربها وفرت هاربة إلى منزل والدها، ولا تريد العودة رغم محاولات الصلح العديدة.

يختتم الزوج: لم أجد أي طريقة للصلح فقررت اللجوء إلى محكمة الأسرة لردها إلى بيت الطاعة، وقد حملت الدعوى رقم 26 لسنة 2020، ولا تزال منظورة أمام المحكمة لم يتم الفصل بها.

[ad_2]
“صابر” يطلب زوجته في بيت الطاعة: “هربت من البيت عشان الناموس”
[ad_1]

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *