الحريف نيوز

الحريف نيوز : أخبار طازه ولعة نار

"قتيل الإستيكرات".. خناقة انتهت بموت شاب في عين شمس
حوادث

“قتيل الإستيكرات”.. خناقة انتهت بموت شاب في عين شمس

[ad_1]


08:46 م


السبت 04 سبتمبر 2021

كتب – طارق سمير:

نحو 15 يومًا مروا على مقتل الشاب جرجس سامي بطعنة من سائق ميكروباص وزميله بسبب خلافات على ثمن “استيكرات” بـ 130 جنيهًا في منطقة عين شمس.

وجدد قاضي المعارضات، حبس المتهمين 15 يومًا على ذمة التحقيقات في قضية اتهامهما بقتل الشاب “جرجس”.

وقال سامي نصيف، والد الضحية في التحقيقات إن ابنه مالك محل لبيع “مستلزمات السيارات”، وأن المتهمين يسكنان عقارًا مواجهًا للمحل، واشتريا من نجله “استيكرات” لسيارة ميكروباص يعملان عليه بـ 130 جنيهًا.

وأضاف والد الضحية أن نجله طالب المشتريين بثمن الإستيكرات لكنهما رفضا، وماطلا لأكثر من شهر بأسباب واهية، مضيفًا “كان حلمه مشروعه ينجح.. دايمًا بيساعدني في مصاريف البيت”.

ويوم الواقعة، نادى “جرجس” على المتهمين مطالبًا بـ 130 جنيهًا ثمن “الإستيكرات” لكنهما رفضا، فنشبت مشادة كلامية بينهم تطورت إلى مشاجرة، استل إثرها أحد المتهمين مفكًا وسدد إليه طعنات عدة في الرقبة فسقط على الأرض غارقًا في دمائه.

في ذاك الوقت، كان الأب يتلقى مكالمة هاتفية من “مينا” صديق ابنه يخبره بتعرضه للطعن، ونقله إلى المستشفى، فهرول إليه حيث ألقى النظرة الأخيرة على جثمانه.

[ad_2]
“قتيل الإستيكرات”.. خناقة انتهت بموت شاب في عين شمس
[ad_1]


08:46 م


السبت 04 سبتمبر 2021

كتب – طارق سمير:

نحو 15 يومًا مروا على مقتل الشاب جرجس سامي بطعنة من سائق ميكروباص وزميله بسبب خلافات على ثمن “استيكرات” بـ 130 جنيهًا في منطقة عين شمس.

وجدد قاضي المعارضات، حبس المتهمين 15 يومًا على ذمة التحقيقات في قضية اتهامهما بقتل الشاب “جرجس”.

وقال سامي نصيف، والد الضحية في التحقيقات إن ابنه مالك محل لبيع “مستلزمات السيارات”، وأن المتهمين يسكنان عقارًا مواجهًا للمحل، واشتريا من نجله “استيكرات” لسيارة ميكروباص يعملان عليه بـ 130 جنيهًا.

وأضاف والد الضحية أن نجله طالب المشتريين بثمن الإستيكرات لكنهما رفضا، وماطلا لأكثر من شهر بأسباب واهية، مضيفًا “كان حلمه مشروعه ينجح.. دايمًا بيساعدني في مصاريف البيت”.

ويوم الواقعة، نادى “جرجس” على المتهمين مطالبًا بـ 130 جنيهًا ثمن “الإستيكرات” لكنهما رفضا، فنشبت مشادة كلامية بينهم تطورت إلى مشاجرة، استل إثرها أحد المتهمين مفكًا وسدد إليه طعنات عدة في الرقبة فسقط على الأرض غارقًا في دمائه.

في ذاك الوقت، كان الأب يتلقى مكالمة هاتفية من “مينا” صديق ابنه يخبره بتعرضه للطعن، ونقله إلى المستشفى، فهرول إليه حيث ألقى النظرة الأخيرة على جثمانه.

[ad_2]
“قتيل الإستيكرات”.. خناقة انتهت بموت شاب في عين شمس
[ad_1]

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *