الحريف نيوز

الحريف نيوز : أخبار طازه ولعة نار

لعنة الكنز وخيانة بصوت الخرطوش.. أسرار جريمة قتل في جبال العياط
حوادث

لعنة الكنز وخيانة بصوت الخرطوش.. أسرار جريمة قتل في جبال العياط

[ad_1]


08:01 م


الأحد 05 سبتمبر 2021

كتب – محمد شعبان:

٥ أيام من العمل المتواصل والبحث الجاد كُللت معها مجهود ضباط إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الجيزة بالنجاح في كشف ملابسات مقتل نجار بطلق خرطوش.

مطلع الأسبوع الماضي تلقى مدير قطاع جنوب الجيزة إشارة من شرطة النجدة باستقبال أحد المستشفيات مصابا بطلق نافذ بالجسم فارق على أثره الحياة.

وجه اللواء عاصم أبو الخير نائب مدير مباحث الجيزة بتشكيل فريق بحث للوقوف على ملابسات الواقعة وتحديد وضبط الجناة.

اجتماع مغلق عقده العقيد هشام بهجت مفتش نباحث فرقة العياط والبدرشين بضباط وحدة مباحث قسم العياط؛ لوضع الخطوط العريضة لخطة البحث.

ارتكز رجال المباحث على مناقشة المسعف الذي نقله من مكان العثور عليه إلى المستشفى وفحص سجل مكالمات الضحية وآخر مشاهدة له.

جهود البحث والتحري الرائد محمد إدريس رئيس مباحث العياط توصلت إلى أن القتيل نجار لم يكمل العقد الرابع بعد، وأنه أخبر شقيقته قبل وفاته بالفصل الأخير من حياته “إلحقيني غدروا بيا.. ضربوني بالنار” دون كشفه عن هوية هؤلاء.

تبين أن المجني عليه اشترك في عملية تنقيب عن الآثار رفقة ٥ متهمين إلا أن خلافا شب بينهم مؤخرا دفع أحدهم لقتله بطلقة من فرد خرطوش.

أبلغ أحد الجناة الإسعاف وشارك في نقل المصاب إلى المستشفى في محاولة لإنقاذه لاسيما إصابته بطلقة في البطن ما تسبب في فقدانه كمية كبيرة من الدم فارق مع الحياة ليغادر مرافقه المستشفى هاربًا.

مع تحديد هوية المتهمين الستة انطلقت مأموريات متزامنة استهدفت محال إقامتهم بنطاق مركز العياط. بفضل التنسيق والتخطيط الجيد وعنصر المفاجأة، تمكن الرائد أحمد الملطاوي والنقيب باسم هنداوي معاوني مباحث العياط من ضبطهم وبحوزة القاتل السلاح المستخدم في الواقعة.

وبرر المتهم إطلاقه النار على الضحية “عامل” في الثلاثينات من العمر “كان عايز يطلع المصلحة من ورانا.. القتل تمن خيانته”.

وتحرر المحضر اللازم، وأحال اللواء رجب عبد العال مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة إلى النيابة العامة للتحقيق.

[ad_2]
لعنة الكنز وخيانة بصوت الخرطوش.. أسرار جريمة قتل في جبال العياط
[ad_1]


08:01 م


الأحد 05 سبتمبر 2021

كتب – محمد شعبان:

٥ أيام من العمل المتواصل والبحث الجاد كُللت معها مجهود ضباط إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الجيزة بالنجاح في كشف ملابسات مقتل نجار بطلق خرطوش.

مطلع الأسبوع الماضي تلقى مدير قطاع جنوب الجيزة إشارة من شرطة النجدة باستقبال أحد المستشفيات مصابا بطلق نافذ بالجسم فارق على أثره الحياة.

وجه اللواء عاصم أبو الخير نائب مدير مباحث الجيزة بتشكيل فريق بحث للوقوف على ملابسات الواقعة وتحديد وضبط الجناة.

اجتماع مغلق عقده العقيد هشام بهجت مفتش نباحث فرقة العياط والبدرشين بضباط وحدة مباحث قسم العياط؛ لوضع الخطوط العريضة لخطة البحث.

ارتكز رجال المباحث على مناقشة المسعف الذي نقله من مكان العثور عليه إلى المستشفى وفحص سجل مكالمات الضحية وآخر مشاهدة له.

جهود البحث والتحري الرائد محمد إدريس رئيس مباحث العياط توصلت إلى أن القتيل نجار لم يكمل العقد الرابع بعد، وأنه أخبر شقيقته قبل وفاته بالفصل الأخير من حياته “إلحقيني غدروا بيا.. ضربوني بالنار” دون كشفه عن هوية هؤلاء.

تبين أن المجني عليه اشترك في عملية تنقيب عن الآثار رفقة ٥ متهمين إلا أن خلافا شب بينهم مؤخرا دفع أحدهم لقتله بطلقة من فرد خرطوش.

أبلغ أحد الجناة الإسعاف وشارك في نقل المصاب إلى المستشفى في محاولة لإنقاذه لاسيما إصابته بطلقة في البطن ما تسبب في فقدانه كمية كبيرة من الدم فارق مع الحياة ليغادر مرافقه المستشفى هاربًا.

مع تحديد هوية المتهمين الستة انطلقت مأموريات متزامنة استهدفت محال إقامتهم بنطاق مركز العياط. بفضل التنسيق والتخطيط الجيد وعنصر المفاجأة، تمكن الرائد أحمد الملطاوي والنقيب باسم هنداوي معاوني مباحث العياط من ضبطهم وبحوزة القاتل السلاح المستخدم في الواقعة.

وبرر المتهم إطلاقه النار على الضحية “عامل” في الثلاثينات من العمر “كان عايز يطلع المصلحة من ورانا.. القتل تمن خيانته”.

وتحرر المحضر اللازم، وأحال اللواء رجب عبد العال مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة إلى النيابة العامة للتحقيق.

[ad_2]
لعنة الكنز وخيانة بصوت الخرطوش.. أسرار جريمة قتل في جبال العياط
[ad_1]

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *